وفاة ثالثة بحادثة التسمم بمبيد حشري في العقبة

توفيت طفلة 7 سنوات متأثرة بإصابتها قبل يومين جراء استنشاقها مبيد حشري في عمارة بمنطقة العاشرة في العقبة ليصل عدد الوفيات الى ثلاثة أطفال واصابة والدتهم. وكان الناطق الإعلامي باسم الدفاع المدني المقدم إياد العمرو قال إن المديرية تبلغت مساء الثلاثاء من قبل مديرية شرطة العقبة بوفاة طفلين 8 و 11 أعوام وإصابة ثالث ووالدتهم نتيجة استنشاق مادة كيماوية سامة، وعلى الفور تم تحريك فريق المواد لخطيرة التابع لمديرية دفاع مدني العقبة إلى موقع الحادث للتعامل مع المادة بارتداء جميع مستلزمات الوقاية الشخصية واستخراجها من المنزل. وأضاف الناطق الإعلامي أنه بعد الكشف على المادة تبين أنها مادة "فوسفات الألمنيوم" الناتج عنها غاز الفوسفين والتي تستخدم كمبيد حشري وهي تعتبر من المواد السامة ولا تستخدم إلا من قبل مهندس زراعي مختص حيث تم التحفظ على المادة وتسليمها للجهات المختصة علما بأنها منتهية الصلاحية. وقال الناطق الإعلامي إنه تم تطهير المبنى بالكامل من قبل فريق المواد الخطرة حيث نتج عن الحادث وفاة طفلين وإصابة طفل آخر توفي لاحقا، فيما وصفت حالة والدتهم بالمستقرة حيث تم تمرير اسم المادة إلى مستشفى الأمير هاشم العسكري ليسهل التعامل من قبل الأطباء مع الحالات التي أدخلت لتلقي العلاج. وأشار الناطق الإعلامي إلى أنه تم تشكيل لجنة من الجهات المختصة للوقوف على هذا الحادث.