رسمياً .. إيقاف النشاط الرياضي في إيطاليا بسبب فيروس كورونا

أعلن جوسيبي كونتي رئيس الوزراء الإيطالي، تعليق كافة الأنشطة الرياضية في الدولة، بما فيها مباريات الكالتشيو، بسبب تفشي وباء فيروس كورونا. يأتي هذا القرار بعد ارتفاع كبير في عدد الحالات المُصابة، حيث تم اكتشاف 7985 حالة إيجابية، بزيادة قدرها 1598 حالة مقارنة بالأمس، بجانب وجود 97 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصل عدد الضحايا إلى 463. وأكد كونتي أنه سيتم تعميم القرار على إيطاليا بالكامل، وإيقاف كافة الأنشطة حتى 3 أبريل/ نيسان المقبل. جاء ذلك بعدماأكدت اللجنة الأولمبية الإيطالية، اليوم الإثنين، أن كافة الفعاليات الرياضية في البلاد ينبغي تأجيلها حتى الثالث من أبريل/نيسان المقبل؛ بسبب أزمة فيروس كورونا. ويأتي هذا بعد 24 ساعة من مطالبة وزير الرياضة الإيطالي فينشينزو سبادافورا بإيقاف فعاليات الدوري، مع تشديد الحكومة إجراءاتها نظرا لتفشي الفيروس في البلاد. وقال سبادافورا الأحد: "أضم صوتي لصوت داميانو توماسي رئيس رابطة اللاعبين الإيطاليين، وأتبنى دعوته بإيقاف الدوري". وغرد داميانو توماسي رئيس رابطة لاعبي كرة القدم الإيطاليين: "لنوقف الدوري، ما الذي ننتظره؟ أوقفوا كرة القدم". وألمح جابريلي جرافينا رئيس الاتحاد الإيطالي إلى إمكانية وقف مسابقة الدوري، وقال: "في حال إصابة لاعب بفيروس كورونا لا يمكن أن نستبعد إمكانية تعليق مسابقة الدوري".