مع انتشار كورونا .. كيف تصنع حجرا صحيا ذاتيا؟

مع تزايد انتشار فيروس كورونا في عدد من دول العالم، كشفت مراكز أمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها وخبراء الصحة، عن طرق إقامة الحجر الصحي الذاتي، بحال شعر الشخص بأنه مُصاب بالفيروس وبدأت تظهر عليه أعراض تتشابه معه ونقلت مجلة ساكرامنتو بي الأمريكية عن مسؤولة الصحة في مقاطعة بليسر الدكتورة إيمي سيسون قولها: لا يهم إذا كان لديك نزلة برد أو أنفلونزا، أو كورونا أو حتى حساسية فقط، ابق في المنزل لبضعة أيام بعد زوال أعراض تلك الأمراض التي تشعر بها وأوضحت سيسون خلال مقابلتها، أنه يجب على الأشخاص الذين يعانون من أعراض الأمراض السابقة البقاء في المنزل بعيدًا عن العمل والمدرسة والأنشطة العامة الأخرى لمدة 14 يومًا على الأقل وتتضمن خطوة عزل نفسك عن أفراد الأسرة أو زملاء السكن، من خلال البقاء بغرفة خاصة بك، إلى جانب استخدام حمام منفصل إذا كان ذلك متاحاً ولفتت الطبيبة الوقائية، إلى أنه يجب على الأشخاص الذين يعانون من المرض، مراجعة المتخصص الطبي قبل مغادرة منازلهم لأجل العلاج، مؤكدة أن من شأن ذلك مساعدة مسؤولي الصحة في اتخاذ خطوات لمنع إصابة المزيد من الأشخاص الآخرين ويعد تنظيف وتطهير أسطح الطاولات ومقابض الأبواب والحمام والأجهزة اللوحية والهواتف والمراحيض والطاولات بجانب السرير، أحد الإجراءات المهمة في سبيل عمل حجر صحي سليم كما توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بالعزل عن الحيوانات الأليفة أو احتضانها أو مشاركتها الطعام، حتى تتكشف المزيد من الحقائق حول الفيروس وإذا كنت بحاجة إلى الطعام أو البقالة خلال فترة العزل الذاتي، فيمكن اللجوء إلى خدمات التوصيل، والتي تقدم خدمة توصيل دون اتصال شخصي أما الأشخاص الذين قد يُصابون بالفيروس ولكن لا تظهر عليهم الأعراض، يمكنهم عزل أنفسهم ذاتيًا في المنزل لمدة أسبوعين، وهي فترة كافية ليعرفوا حقيقة إصابتهم