الصحة العالمية: إجراءات الإغلاق التام غير كافية لمواجهة انتشار كورونا

قال مسؤول كبير بمنظمة الصحة العالمية إن مرض كورونا المستجد (كوفيد-19) لا يصيب كبار السن فقط، وإن له تأثير كبير على فئة منتصف العمر. وحسب "رويترز" قال المسؤول إن "الخطر هو عودة المرض للانتشار أكثر بعد رفع العزل الصحي لذا نحتاج إلى البحث الدؤوب عن الإصابات" ، وأن إجراءات الإغلاق التام غير كافية لمواجهة انتشار كورونا. وقال المسؤول كبير بمنظمة الصحة العالمية إن تطوير لقاح لفيروس كورونا سيستغرق عاما على الأقل لكنه سيحدث. وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية (أ ف ب) بأن الإصابات العالمية بالفيروسات التاجية "كورونا المستجد" المسببة لمرض (كوفيد-19) تخطت حصيلتها 300000 حالة. وبحسب حصيلة لوكالة فرانس برس يوم الأحد الساعة 0900 بتوقيت غرينت، فإن هناك أكثر من 300 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد حول العالم. وقالت الوكالة إنه تم تأكيد ما لا يقل عن 300.097 إصابة على مستوى العالم، بما في ذلك 12895 حالة وفاة، في 169 دولة وإقليما، وفقا للبيانات التي تم جمعها من السلطات الوطنية ومنظمة الصحة العالمية. ومن المرجح أن تعكس الأرقام جزءا صغيرا فقط من العدد الفعلي للعدوى، حيث تختبر العديد من البلدان الحالات التي تتطلب دخول المستشفى.