“MBC” توقف بث مسلسل مخرج 7

أوقفت قناة "MBC" السعودية، اليوم الثلاثاء، بث المسلسل الرمضانيّ "مخرج 7" المتهم بحمله الكثير من رسائل "التطبيع" مع الاحتلال الإسرائيلي، حيث واجه الكثير من الانتقادات في الوطن العربي والإسلامي. وقالت القناة في بيان لها، أن توقف البث يعود إلى انتهاء حلقات المسلسل عند الحلقة 20، بسبب عدم استكمال تصويره جراء أزمة كورونا التي اجتاحت العالم منذ أشهر، مؤكدة أنه سيتم بث المسلسل الكويتي "درب الزلق" ابتداء من الجمعة المقبلة وخلال الـ10 أيام الأخيرة من شهر رمضان في نفس موعد عرض المسلسل الذي تم إيقافه. وشكك الكثير من المغردون والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بذريعة "كورونا" في إيقاف بث المسلسل، مؤكدين أن إيقافه جاء بعد حجم الانتقادات التي وجهت له وللقائمين عليه بسبب تهمة التطبيع مع إسرائيل. وقال شاب سعودي يسمى "محمد منتصر" في منشور له على صفحته عبر فيسبوك: "يقولك انو مخرج ٧ بيتوقف عرضو عشان الكورونا، متأكدين عشان الكورونا، لأنه بصراحة مالو داعي احسو". بينما اتهم حساب على موقع "تويتر" يحمل اسم "العارض المنقاد"، مسلسل "مخرج 7" بالهابط، منتقدا عرضه في شهر رمضان الكريم. وتعرض المسلسل في وقت سابق لكم كبير من الانتقادات الواسعة على عدة مستويات إما من خلال أفراد ونقّاد وإما من خلال مؤسسات ودول. وأصدرت رابطة "الاتحاد العام للمنتجين العرب"، بيانًا تطالب به مجموعة "MBC" بالتّوقف عن بث مسلسلات الدراما التي تسيء للقضية الفلسطينيّة، في إشارة إلى المسلسلين الرمضانيين "مخرج 7" و"أم هارون". يذكر أن العديد من المسلسلات التي تم بثها هذا العام على قناة "ام بي سي"، وجهت لها الكثير من الانتقادات بتهمة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي. وكانت احدى حلقات مسلسل "مخرج 7"، قد شهدت نقاشا في أحد مشاهدها بين الممثل السعودي ناصر القصبي وراشد الشمراني، التطبيع بين السعودية وإسرائيل، وسط استنكار من الأول وتشجيع من الثاني، ودخول الاثنين في تبريرات بخصوص الموقف. أما مسلسل ام هارون الخليجي، فتوجهت له موجة واسعة من الانتقادات الحادة، قبل عرضه مع أول أيام شهر رمضان 2020، وذلك لأن فكرته الرئيسية تدور حول تعايش الأديان بين اليهود والمسلمين والمسيحيين في الدول العربية. ولقي البرنامج الرمضاني "رامز مجنون رسمي" الذي بدأت ببثه قناة "إم بي سي" مع بداية شهر رمضان، الكثير من الانتقادات على الشبكة ومنصات التواصل الاجتماعي، خصوصًا بعد أن لوحظ الكمّ الهائل من العنف والرسائل السيئة التي يبثها البرنامج.