عيد الفطر السعيد.. وفيروس كورونا شذى عساف

نحن في العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك - ومع قرب انتهاء الشهر الفضيل وحلول عيد الفطر السعيد الذي يجلب معه الفرحة لجميع المسلمين في كافة انحاء العالم تبدأ الاسر بالاستعدادات لاستقبال العيد رغم الظروف الاستثنائية التي يمر به العالم بسبب فيروس كورونا المستجد. العيد في العالم هذا العام ووطننا الحبيب ليس كأي عام في ظل جائحة كورونا.. خصوصا مع اعلان وزير الدولة لشؤون الاعلام امجد العضايلة انه سيطبق في اول ايام عيد الفطر الحظر الشامل على تنقّل الأشخاص بواسطة المركبات، بحيث يسمح فقط بالخروج سيراً على الأقدام ما بين السّاعة 8 صباحاً وحتّى 7 مساءً، ولن يسمح لأحد بالخروج بواسطة المركبات، إلّا الكوادر الطبيّة والتمريضيّة في القطاعين العام والخاصّ». وهنا نتساءل هل فرض الحظر الشامل في اول يوم لعيد الفطر السعيد هو الحل الامثل لمنع تجمعات الاهل والاقارب والاصدقاء؟ وهل سيحول ذلك دون تجمع الاهل والاقارب في باقي ايام العيد؟ اذا لم يكن هناك الوعي والادراك الحقيقي من قبل المواطنين انفسهم على ضرورة الاستمرار بالالتزام بالتعليمات والاجراءات التي تحمي صحتنا واهلنا واقاربنا في مناسبة سعيدة كعيد الفطر السعيد، فمن الصعب ان نراهن على اية اجراءات في ذاتها والامثلة على ذلك كثيرة. نتمنى ان يتحمل كل مواطن المسؤولية تجاه نفسه ومجتمعه حتى يكون العيد مناسبة لان نبارك لانفسنا ولبلدنا ما تحقق من انجاز تمكن فيه الاردن من السيطرة على هذا الوباء وبات الاقرب للدخول الى مرحلة التعافي. ندعو الله مع قرب حلول عيد الفطر السعيد بان يحفظ الجميع من كل وباء وبلاء، ليكون عيدنا حقيقيا بانجلاء هذه الجائحة. كل عام وانتم بالف خير