الطلبة الجامعيون بالخارج يطالبون الرزاز تعليق شرط الإقامة

وجه مجموعة كبيرة من الطلبة الأردنيين الدارسين في الخارج رسالة مفتوحة إلى دولة د عمر الرزاز بإيجاد حل سريع يتعلق بتعليق شرط الإقامة لمعادلة الشهادات غير الأردنية لمرحلة الدكتوراه في الاداب والعلوم الإنسانية والتي لا تتطلب الحضور للتطبيق العملي نتيجة لتفشي وباء كورونا عالميا . وقال الطلبة في الرسالة التي وصلت ان الوضع العام الدولي مضطرب صحيا ويعاني من ضغط هائل على المنظومة الصحية في كل بلد تفشى بها هذا الوباء ولا يوجد له حل جذري على المدى المتوسط خلال هذا العام والمقبل من ناحية إيجاد لقاح معتمد دوليا له. وأضافوا :" إن ابناءكم الطلبة يناشدون دولتك بالتدخل وانهاء معاناتنا من الخوف من مستقبل مجهول ينتظرنا في حال إصرار لجنة معادلات الشهادات غير أردنية على تكملة مدة الإقامة والسفر إلى بلاد الدراسة المتواجد بها فايروس كورونا ..بالرغم يا دولة الرئيس من مراجعتنا للوزارة ورجاءنا لهم بإن يتم تعليق شرط الإقامة للطالب الدارس في الخارج ومعادلة الشهادة إلا ان مطالبات جميع الطلاب الدارسين في الخارج قوبلت بالرفض القاطع مكتفين بتخفيض مدة الإقامة وعلى الطلاب السفر مرة أخرى للخارج وتكملة الاقامة إجباريا لغايات معادلة الشهادة في حال التخرج ". ولفتوا الى إن مطلب لجنة معادلة الشهادات يتسم بخطورة بالغة على حياتهم الشخصية في حال إقامتهم هذا العام والمقبل في الخارج لعدم توفر لقاح لكورونا وطالبوا بتعليق هذا الشرط لحينما توفر لقاح دولي معتمد لدى وزارة الصحة الأردنية التي تسهر الليل والنهار لسلامتنا الصحية في الداخل والخارج..