إنشاء بركة لتجميع المياه في مأدبا

كشف المدير التنفيذي لمدينة الامير هاشم بن عبدالله الثاني للشباب، الدكتور ابراهيم الشخانبة أن المدينة بدأت العمل بإنشاء بركة لتوفير نحو اربعة آلاف متر مكعب من المياه بالموسم الصيفي، من خلال إعادة تدوير مياه المسابح وتجميع مياه الأمطار في محافظة مأدبا.   واضاف الشخانبة أن فكرة البركة جاءت ضمن مسؤولية المدينة الرسمية والاجتماعية، للحفاظ على الموارد الطبيعية، في ظل ما يعانيه الوطن من شح في الموارد المائية وتراجع الموسم المطري. وبين ان البركة ستوفر مياه لري الأشجار لتأمين متنزه بيئي طبيعي لأبناء محافظة مأدبا، على مساحة مئة دونم تم البدء بزراعتها بالاشجار، مؤكدا انه تم تصميم البركة لتكون نموذجية ،وفق اعلى المواصفات للحفاظ على البيئة والسلامة والعامة. وتأتي الفكرة الابداعية في مدينة الأمير هاشم بن عبد الله الثاني للشباب في مأدبا، ضمن مشروعات إبداعية فريدة من نوعها، تعكف المدينة على تنفيذها من بينها مشروع الطاقة الشمسية، وبرنامج الريادة في الرياضة لتشغيل خريجي كليات الرياضة، وإنشاء فندق بيئي صحي يوفر 40 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، وانشاء المسبح الشتوي المغلق والنادي الصحي المتكامل.