تحذير لمستخدمي فيسبوك وإنستغرام

- حذر الباحث التقني فيليكس كراوس مستخدمي تطبيقي فيسبوك وإنستغرام من الوقوع في مصيدة، مبينا أن التصفح الداخلي للمواقع الإلكترونية يزود تلك المواقع بأكواد برمجية تمكن من تتبع المستخدمين.   وأوضح كراوس أن شركة "ميتا"، المالكة للتطبيقين  يمكنها من مراقبة جميع تفاعلات المستخدم، بما فيها كلمات المرور والعناوين وأرقام بطاقات الائتمان، حسبما ذكر موقع "انغيدجت"، المعني بالشأن التقني. وبين أن المتصفح الداخلي للتطبيقين يحقن "شيفرة جافا سكريبت" في كل موقع زاره مستخدم التطبيقين. وللتخلص من من أكواد التتبع عبر تفعيل خاصية فتح الروابط خارجيا  "Links open externally"، وبذلك يتم فتح أي موقع على المتصفح الخارجي الافتراضي عند الضغط على رابطه. تصفح غير آمن وأضاف الباحث التقني إلى أن "فيسبوك" لا يستخدم "أكواد" جمع البيانات الحساسة التي يستخدمها "إنستغرام"، ومع ذلك يبقى تصفح المواقع الإلكترونية داخله غير آمن. ودعا كراوس مستخدمي هذه التطبيقات بتصفح مواقع الإنترنت عبر متصفحات خارجية، مفضلًا متصفحي "سفاري" و"فايرفوكس" تحديدا، في ضمانات أمن البيانات. وبين أنهما يحميان المستخدم من تتبع البرمجية، عبر تشفير التصفح، موضحا أن التطبيقات الأخرى المملوكة لـ"ميتا" لا تتبع المستخدمين كما في "فيسبوك" و"إنستغرام"، خصوصا تطبيق التراسل الشهير "واتساب".