ميغان ماركل تطلب لقاءً خاصًا مع الملك تشارلز.. ما القصة؟

مع انتهاء مراسم دفن الملكة الراحلة إليزابيث الثانية، كشف أحد المطّلعين على شؤون العائلة المالكة أنّ ميغان ماركل دوقة ساسكس، طلبت اجتماعاً فرديّاً مع الملك تشارلز في محاولة لرأب الصدع بين الطرفَين قبل عودتها والأمير هاري إلى منزلهما في كاليفورنيا.   وأفاد المراسل نيل شون، في مقطع فيديو نشره عبر قناته الخاصة في "يوتيوب”، أنّه علم من مصدر موثوق أنّ الممثلة الأميركية قد أرسلت رسالة تطلب فيها إجراء لقاء خاصّ مع الملك. وحتى الساعة، حصد الفيديو حوالي 300 ألف مشاهدة.   وتطرّق شون إلى محتوى الرسالة قائلاً إنّه بحسب ما جاء فيها، تشعر ميغان أنّها قد تكون فرصة لتنقية الأجواء بعد سلسلة الأحداث التي عقّدت العلاقات بين العائلتين، وربما فرصة لشرح بعض الأسباب المنطقيّة وراء الخطوات التي قامت بها وهاري على مدار العامين الماضيين. وقد وصف شون الخطوة التي أقدمت عليها دوقة ساسكس بـ”الجريئة للغاية”، وأثناها على قرارها، لكنّه تساءل ما إذا كانت هذه الرسالة كافية ليُصحِّح الثنائي علاقتهما مع العائلة الملكيّة. ويشار إلى أنّ العلاقة بين العائلتين متزعزعة للغاية منذ تخلّي هاري عن مهامه الملكيّة ومغادرته المملكة المتحدة للعيش في الولايات المتحدة مع عائلته. وزادت تصاريح الثنائي خلال العامَين الماضيين، إضافة إلى مقابلتهما الشهيرة مع أوبرا وينفري، من حدّة التوتر في العلاقات بين العائلتين. وقد تفاقم هذا التوتر مع قرار هاري بنشر مذكراته الخاصة، إذ من المتوقع أن يفجّر أسراراً ومعلومات تتعلّق بطفولته وبالعائلة الملكيّة.