مشاريع شراكة أردنية ألمانية في مجال الطاقة

عقد مجلس الأعمال الأردني الألماني للطاقة الخميس، اجتماعه الثاني في مقر الشراكة الأردنية الألمانية في مجال الطاقة، برعاية الأمينة العامة لوزارة الطاقة والثروة المعدنية أماني العزام، والسفير الألماني بيرنهارد كامبمان.   وقالت العزام في كلمة لها في الاجتماع الذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي أن الاجتماع يأتي في إطار الشراكة الأردنية الألمانية في مجال الطاقة وتعزيزا للتعاون الطاقي بين الشركات الأردنية والألمانية لتبادل الخبرات وإتاحة المجال للفرص الاستثمارية لهذه الشركات، مشيدة بالدعم الذي يقدمه الجانب الألماني للأردن من خلال الشراكة.   واستعرضت العزام المشاريع - تحت التنفيذ- في إطار الشراكة الثنائية مثل دراسة تطوير الشبكة الكهربائية لاستيعاب المزيد من الطاقة المتجددة ومشروع وضع خارطة طريق لاستخدام الهيدروجين في الأردن وتحديد التشريعات اللازمة لذلك، ومشروع تعزيز الابتكار في قطاع الطاقة. وتضمن الاجتماع عرضا لنتائج الاجتماع الأول للمجلس، وجلسة لمناقشة الفرص والتحديات الخاصة بموضوع الهيدروجين الأخضر في الأردن، وعرض خدمات ومنتجات المؤسسات والشركات الأردنية والألمانية. ويهدف المجلس إلى تنظيم لقاء بين ممثلين أردنيين وألمان من القطاع العام والخاص، لمناقشة فرص التعاون والاستثمار في قطاع الطاقة الأردني، والعمل المشترك على إيجاد إمدادات طاقة مستدامة وميسورة وموثوقة في الأردن. تأسست الشراكة الأردنية الألمانية في مجال الطاقة بناءً على إعلان نوايا مشتركة، تم توقيعه من قبل الحكومة الأردنية والحكومة الألمانية 2019. ويعد الأردن واحدا من 20 دولة أقامت معها ألمانيا شراكات وحوارات في مجال الطاقة، بهدف تحفيز الحوار وتبادل الخبرات بين صانعي القرار، قطاع الأعمال، الجهات الأكاديمية، والمجتمع المدني بين البلدين، لتسريع التحول إلى الطاقة المتجددة. وتدار الشراكة الأردنية الألمانية في مجال الطاقة من الوزارة الاتحادية الألمانية لشؤون الاقتصاد، وحماية المناخ ووزارة الطاقة والثروة المعدنية.